منتديــــــــــــــــــــــــــات ثنــــــــية المخـــــــــــزن
أهلا وسهلا بك في منتداك ثنية المخزن السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وانت بخير ,زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد, يشرفنا أن تقوم بالدخول وذلك بالضغط على زر الدخول إن كنت عضوا بالمنتدى.أو التسجيل إن كنت ترغب بالإطلاع على مواضيع المنتدى والمشاركة في أقسام المنتدى فقط إضغط على زر التسجيل و شكرا لك
بـــــــــ


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اهل الصدق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tigrelamine
مجلس المدراء
مجلس المدراء
avatar

الهواية :
المزاج :
الأوسمة :
ذكر عدد الرسائل : 673
العمر : 51
البلد : ghardaia
نقاط : 1358
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: اهل الصدق   24th مارس 2010, 6:19 pm

قال الله تبارك وتعالى
{يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين}
.. فالصدق إخواني مع الله تعالى أمر عظيم وأحوال الصادقين وشؤونهم يعجب منها ذا اللب السليم، فهم المتفاءلون إذا قنط الناس، العاملون إذا مل الناس تراهم مع الناس في قلق، وإذا كانوا مع الله كانوا في أنس لأن مجالس الناس لا تعجبهم إذا لم تكن من الله تقربهم ولا في ثوابه ترغبهم، أومن عقابهم تنفرهم،
أولئك هم أهل الصدق
صدقوا فوطنوا أنفسهم على أنهم في هذه الدنيا مسافرون، وأن سفرهم طويل وشاق، وأنهم لابد أن يحضروا معهم في سفرهم زادا وأن زادهم لابد أن يوصلهم إلى مطلبهم الأسمى وغايتهم العليا وهي الجنة فعلموا أن من سلفهم على هذا الطريق لما بلغتهم حجة الله كما بلغتهم، صدقوا ووصلهم موعوده كما وصلهم، اجتهدوا وبذلوا الأرواح والمهج، وسارعوا وسابقوا،كي يصلوا، ويعلمون أنهم لكي يصلوا لما وصلوا إليه لابد أن يسيروا على الطريق التي عليها ساروا، وأن يسلكوا الجادة التي سلكوا ويتطلب منهم ذلك الشيء الكثير،
صدقوا.. فعلموا أن الخلق لو اجتمعوا على جلب الضر لهم أورده عنهم، لا يقدرون على شيء من ذلك لأن الأمر كله لله، وطنوا أنفسهم على أنهم لو ضل الناس كلهم عن الصراط وحادوا عن الجادة، ومالوا عن الصواب، فلن يهز ذلك من يقينهم شيء،
هؤلاء


قال الله تبارك وتعالى
{يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين}

.. فالصدق إخواني مع الله تعالى أمر عظيم وأحوال الصادقين وشؤونهم يعجب منها ذا اللب السليم، فهم المتفاءلون إذا قنط الناس، العاملون إذا مل الناس تراهم مع الناس في قلق، وإذا كانوا مع الله كانوا في أنس لأن مجالس الناس لا تعجبهم إذا لم تكن من الله تقربهم ولا في ثوابه ترغبهم، أومن عقابهم تنفرهم،
أولئك هم أهل الصدق
صدقوا فوطنوا أنفسهم على أنهم في هذه الدنيا مسافرون، وأن سفرهم طويل وشاق، وأنهم لابد أن يحضروا معهم في سفرهم زادا وأن زادهم لابد أن يوصلهم إلى مطلبهم الأسمى وغايتهم العليا وهي الجنة فعلموا أن من سلفهم على هذا الطريق لما بلغتهم حجة الله كما بلغتهم، صدقوا ووصلهم موعوده كما وصلهم، اجتهدوا وبذلوا الأرواح والمهج، وسارعوا وسابقوا،كي يصلوا، ويعلمون أنهم لكي يصلوا لما وصلوا إليه لابد أن يسيروا على الطريق التي عليها ساروا، وأن يسلكوا الجادة التي سلكوا ويتطلب منهم ذلك الشيء الكثير،

صدقوا.. فعلموا أن الخلق لو اجتمعوا على جلب الضر لهم أورده عنهم، لا يقدرون على شيء من ذلك لأن الأمر كله لله، وطنوا أنفسهم على أنهم لو ضل الناس كلهم عن الصراط وحادوا عن الجادة، ومالوا عن الصواب، فلن يهز ذلك من يقينهم شيء،
هؤلاء أهل الصدق
تراهم إذا نام الناس لا ينامون، وإن عبث البطالون لا يعبثون، في ليلهم قوّام، وفي نهارهم صوّام، يرجون رحمة الله ويخافون عذابه، وإن عملوا وبذلوا فهم لا يعجبون بأعمالهم، لأنهم يقرؤون (وما قدروا الله حق قدره) ويعلمون أنه لن يدخل أحد الجنة بعمله، أو أنهم بإمكانهم أن يستغنوا بها عن رحمة ربهم، صدقوا. فكانت عبادتهم لله جهراً كعبادتهم له في الخفاء، لأنهم يراقبون المطلع على السرائر، العليم بما تكنه في النفوس الضمائر ويقبلون الحق ولو جاءهم به ألد أعدائهم، ويردون الباطل ولو تبجح به الصديق الحميم، لأنهم علموا أن الله سميع عليم، وأن عقابه لمن عصاه أليم، وأن صراطه الممدود مستقيم

قال الله : هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا}
رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك الفوز العظيم}
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
يتبع...
اضغط للوصول الى مجموعة الصحبة الطيبة


تراهم إذا نام الناس لا ينامون، وإن عبث البطالون لا يعبثون، في ليلهم قوّام، وفي نهارهم صوّام، يرجون رحمة الله ويخافون عذابه، وإن عملوا وبذلوا فهم لا يعجبون بأعمالهم، لأنهم يقرؤون (وما قدروا الله حق قدره) ويعلمون أنه لن يدخل أحد الجنة بعمله، أو أنهم بإمكانهم أن يستغنوا بها عن رحمة ربهم، صدقوا. فكانت عبادتهم لله جهراً كعبادتهم له في الخفاء، لأنهم يراقبون المطلع على السرائر، العليم بما تكنه في النفوس الضمائر ويقبلون الحق ولو جاءهم به ألد أعدائهم، ويردون الباطل ولو تبجح به الصديق الحميم، لأنهم علموا أن الله سميع عليم، وأن عقابه لمن عصاه أليم، وأن صراطه الممدود مستقيم
قال الله : هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا}
رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك الفوز العظيم}
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
يتبع...
اضغط للوصول الى مجموعة الصحبة الطيبة


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اهل الصدق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديــــــــــــــــــــــــــات ثنــــــــية المخـــــــــــزن :: الأسرة والمرأة-
انتقل الى: