منتديــــــــــــــــــــــــــات ثنــــــــية المخـــــــــــزن
أهلا وسهلا بك في منتداك ثنية المخزن السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وانت بخير ,زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد, يشرفنا أن تقوم بالدخول وذلك بالضغط على زر الدخول إن كنت عضوا بالمنتدى.أو التسجيل إن كنت ترغب بالإطلاع على مواضيع المنتدى والمشاركة في أقسام المنتدى فقط إضغط على زر التسجيل و شكرا لك
بـــــــــ


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حذاري من الزواج الاكتروني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بن قايد
المراقب العام
المراقب العام


الهواية :
المزاج :
الأوسمة :
ذكر عدد الرسائل : 741
العمر : 29
البلد : غارداية
نقاط : 1449
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/04/2010

مُساهمةموضوع: حذاري من الزواج الاكتروني   20th أبريل 2010, 10:12 pm

منقول و بتصرف عن الكاتب بسم الله الرحمان الرن الرحيم
قصتي بدأت عندما لم تفهمني زوجتي خلال سنوات زواجنا وبعد أن تعبت وأجهدت نفسيا أردت أن أبحث عن زوجة ثانية تفهمني وتقدرني وتسعدني ولا أريد منها إلا طاعتي بما أمر الله وكنت أرى مواقع الزواج الإعلانية التي تتكرر أمامي فقلت تجربة جديدة وكان غرضي من ذلك تجنب الخطأ الذي وقعت فيه بسبب الزواج التقليدي الذي ليس لي فيه أي اختيار فأردت أن أبحث عمن تفهمني وأتزوجها عن قناعة وكنت واضحا صريحا فلقد تلقيت رسائل وتحادثت مع فتيات لم يناسبني أخلاقيا أو فكريا أو غير ذلك ولم أتطور في علاقة مشبوهة خوفا من الله ولأني صاحب هدف واضح هو الزواج حتى اطلعت على بيانات فتاة أعجبتني صفاتها فقلت عسى الله أن يوفقني بها إن كانت صالحة وطبعا راسلتها والتقينا في الماسنجر وفهمنا بعضنا كثيرا وكانت محتشمة متحفظة حتى في كلامها رغم اختباري لها بأكثر من طريقة اتقفنا على الزواج وبدأ مسلسل النصب والأحتيال قصتي مريرة وجرحي غائر ولكن قصتي أختصرها لكم في آخر رسالة كتبتها لها وبعد استنزفتني مبالغ مالية وقد سلمني الله من السفر إليها حيث طلبت مني مبلغا ماليا كمهر أحضره لها وأتزوجها ولكن صرفني الله وقبل ذلك أرجو أن أن تنشروا هذه القصة لأحبابكم ولمشتركي مثل هذه المواقع لأن نصح المسلمين واجب وتحذيرهم من عصابات المبتزين الذين يديرون مثل هذه المواقع ودخول بعض الرجال على هيئة ونساء وذلك ما عرفته متأخرا للأسف لاحول ولاقوة إلا بالله نص الرسالة:
خسارة :
عندما أغمض عيني على حلم جميل واستيقظ على وهم مؤلم !!!
عندما أرى الأشياء من حولي تتلوث وتتألم بصمت!!!
عندما ارتدي قناع الفرح كي اخفي ملامح الحزن عن وجهي !!!
عندما أبدا أتنازل عن أشياء احتاج إليها باسم الحب!!!
كنت أتمنى أن تمتلكي الشجاعة لمواجهتي وقول الحقيقة وتبرير موقفك أو إرسال حتى اعتذار لكن للأسف اكتشفت أنك كنت تخططين لأكبر من ذلك ما أقسى قلبك لكن أريد أذكرك كيف ظهرت في الموقع بكتابات عن نفسك " السلام عليكم أنا اسمي كريمة عمري 18 سنة فتاة متدينة أخاف الله حنونة رومانسية محبوبة بيضاء البشرة شعري أشقر متوسطة الطول أحب الحياة متفائلة مثقفة أتمنى التوفيق لي وللجميع " وعن شريك حياتك " السلام عليكم أتمنى في شريك حياتي أنا يكون مسلم متدين مثقف يخاف الله قلب طيب ميسور الحال رومانسي حنون يحب الحياة مقبول الشكل أتمنى من الله أن أجده ” وهناك قسم عظيم غليظ لمشتركي الموقع لمن كان له قلب " أقسم بالله العليّ العظيم بأنَّ غرضي من التسجيل في الموقع هو الزواج الشرعي على سنة الله ورسوله. كما أنَّي سألتزم بجميع البنود في اتفاقية شروط الاستخدام " وأنا صدقت هذه العبارات من الكلمات البيضاء الطاهرة ولكن لماذا فعلتي بي هذا ؟ ماذا فعلت لك ؟ لماذا لم ترفضيني بما أنك لا تريدينني ؟؟ لأني كنت صادقا معك في زمن صار الصدق فيه عملة نادرة فأنا أمنحك وسام تقدير على أدائك الرائع المتميز وإجادة الدور التمثيلي ببراعة ولكن هذه ليست شطارة كما تظنين لو فكرتي قليلا وقد لا تعرفيني ولا أعرفك ولكن الله يعرفني ويعرفك وهو خير الحاكمين وقبل أي شيء أود أن أخبرك بصفة من صفاتي لم أخبرك بها ربما تكون عيبا وللأمانة لا بد من إخبارك بها ولعلي كنت أدخرها لمثل هذا الموقف وهذه الصفة أنني يغلب على الحياء وحسن الظن بالآخرين والطيبة الزائدة والثقة والتماس العذر للناس لدرجة السذاجة للأسف ومبارك عليك فقد والله أحسنت استغلال هذا الصفة وقد تبينت لي بعض الأشياء عنها على حساب قلبي وحبي المزعوم والموهوم حتى قصة فاتورة هاتفك المكذوبة كانت حجة منك لتركي ولثقتي بك أرسلت لك قيمة الفاتورة لكن أود أن أذكرك بشيء أني ما أردت إلا ما أحل الله وما دخلت الموقع إلا لغرض شريف وهو غرض الزواج ولو أردت غير ذلك لعرفت إلى أين أتجه وإلى أين أذهب لكني ما توقعت وجود بعض الآفات وبعض أصحاب القلوب المريضة ولقد حرمت نفسي من هذا المال الذي أعطيتك بغرض الزواج وتعبت في جمعه وما جمعته إلا لإعفاف نفسي ولم أجعله للمرتزقة والشحاذين ولم أعطيك برضا إلا بشروط إن تحققت فيها الصدق والأمانة وغير ذلك وليتك قلت أنك محتاجة فأعطيك ولكن لا تتلاعبي بقلبي ومشاعري كسر الله قلبك كما كسرت قلبي وجعل الله صدرك ظلمة وضيقا كما أفسدت على حياتي كذبت علي وعلى الله بأنك ستأتين عمرة وبكذبة الزواج الذي هو رباط مقدس يحبه الله خدعك الله كما خدعتني لا سامحك الله ولا عفى عنك ولقد استودعت الله مالي الذي لا تضيع ودائعه وأذكرك بشيء تعمدته وما غفلته وهو يوم أن قلت فوضت أمري إلى الله وتوكلت عليه وقلت ونعم بالله وكفى بالله شهيدا وكفى بالله وكيلا وكفى بالله نصيرا فإنه يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور ولا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء سبحانه إن غفلت أنا فاعلمي أن الله ليس بغافل وأن الله ليس بظلام للعبيد وأذكرك بيوم سأقف فيه أنا وأنتي بين يدي الواحد القهار ولا مفر ونسأل ويعطي كل واحد مظلمته فالدنيا لا تدوم لأحد والمال يفنى وكل شيء ينتهي وسنموت إن لم يكن اليوم فغدا وكما فعلت بي اليوم سيفعل بك غدا بالضعف فكما تدين تدان وستعود عليك الدائرة بالخسران والله يمهل ولا يهمل ولكنك نسيت أن هناك دعوة للمظلوم لا يردها الله وأنا لن ألجأ إلا إليه فهو الحق الصمد ولن يضيعني وصاحب الحرام لا يفلح ووالله إني مظلوم ومقهور ولن أعفو عنك وعن أهلك بريال واحد ولأدعون عليكم قائما وقاعدا وبيني وبينكم الله وخذوها من رجل فقير إلى الله " أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أسأله وحده لا إله إلا هو الواحد القهار العزيز الجبار ذو القوة المتين أن ينتقم لي منكم وأن يأخذ لي حقي منكم عاجلا غير آجل وأن يجعلها عليكم عذابا ونارا وبلاء وحسرة ونكدا ومصائب وهما وغما في الدنيا والآخرة " وأما الأخيرة فهي لك خاصة " حرمك الله أغلى ما عندك كما حرمتني أغلى ما أتمناه " حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وبه خاصمت وإليه أنيب ولا حول لي ولا قوة إلا بالله ،،،
لا تظلمن إذا ما كنت مقتدراً فالظلم يرجع عقباه إلى الندم
تنام عينك والمظلوم منتبه يدعو عليك وعين الله لم تنم
قال الله سبحانه وتعالى {ومن يظلم منكم نذقه عذاباً كبيراً} ويقول الله سبحانه وتعالى {وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون}، وهدد الله تعالى الظالمين فقال: {ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار)). وقال صلى الله عليه وسلم {اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة}
عن أبي ذر رضي الله عنه عن النبي فيما يرويه عن ربه أنه قال: ((يا عبادي إنّي حرَّمتُ الظلم على نفسي وجعلتُه بينكم مُحرَّماً فلا تظالموا)). واحذري فإنّ للمظلوم عند ربه دعوةً مستجابة لا تُرَد. فعن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله بعَث معاذاً إلى اليمن فقال له: ((اتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب)). وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله : ((ثلاثة لا تُردّ دعوتهم الصائم حتى يُفطِر والإمام العادل ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام ويَفتح لها أبواب السماء ويقول الرب: وعزّتي لأنصُرنّكِ ولو بعد حين)). بل إن الله ليستجيب لدعوة المظلوم وإن كان فاجراً فاسقاً ذلك لقوله عليه الصلاة والسلام: ((دعوة المظلوم مستجابة وإن كان فاجراً ففجوره على نفسه ((وقال صلى الله عليه وسلم ((المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ولا يخذله)) , انتهى
بتصرف اخوكم في الله بن قايد . انتظر ردودكم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sadam47
مجلس المدراء
مجلس المدراء
avatar

الهواية :
المزاج :
الأوسمة :
ذكر عدد الرسائل : 452
العمر : 48
البلد : الجزائر
نقاط : 789
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 28/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حذاري من الزواج الاكتروني   22nd أبريل 2010, 1:14 am


موضوع هايل. بارك الله فيك. لكن يا أخي أعني صاحب القصة ربما تناسى أن المرأة تنكح لأربعة لجمالها ولنسبها ولمالها ولدينها ..وكما حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم أظفر بذات الدين تربت يداك.وليعلم الجميع إن كنت طيب فأكيد التي تكون من نصيبك انسانة طيبة. ولهذا صاحب القصة طيب صرف الله عنه البلية. وحسبنا الله ونعم والوكيل في أشرار هاته الامة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حذاري من الزواج الاكتروني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديــــــــــــــــــــــــــات ثنــــــــية المخـــــــــــزن :: الأسرة والمرأة-
انتقل الى: