منتديــــــــــــــــــــــــــات ثنــــــــية المخـــــــــــزن
أهلا وسهلا بك في منتداك ثنية المخزن السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وانت بخير ,زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد, يشرفنا أن تقوم بالدخول وذلك بالضغط على زر الدخول إن كنت عضوا بالمنتدى.أو التسجيل إن كنت ترغب بالإطلاع على مواضيع المنتدى والمشاركة في أقسام المنتدى فقط إضغط على زر التسجيل و شكرا لك
بـــــــــ


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حدث في مثل هذا اليوم من رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sadam47
مجلس المدراء
مجلس المدراء
avatar

الهواية :
المزاج :
الأوسمة :
ذكر عدد الرسائل : 452
العمر : 48
البلد : الجزائر
نقاط : 789
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 28/12/2008

مُساهمةموضوع: حدث في مثل هذا اليوم من رمضان   17th أغسطس 2010, 4:59 am

[center]اليوم السادس من رمضان

فتح عمورية

ومن حوادث اليوم السادس من رمضان وقعة عمورية سنة 223هـ وهي من المعارك الشهيرة في التاريخ الإسلامي.قام ملك الروم توفيل بن ميخائيل فى أوئل عام 223هـ بغزو مدينة صغيرة على أطراف الدولة العباسية فى عهد الخليفة المعتصم بالله وأوقع بأهلها مقتلة عظيمة وأسر ألف أمراة مسلمة وقام بتقطيع آذان الأسرى وأنوفهم وسمل أعينهم – قبحه الله – واستنجد المسلمون حينها بالمعتصم خليفة المسلمين فثار وغضب غضباً شديداً ونادى فى المسلمين ياخيل الله اركبى وارسل لملك الروم رسالة يقول فيها
" من المعتصم بالله أمير المؤمنين إلى كلب الروم لأرسلن لك بجيش أوله عندك وأخره عندى "


في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك وكان يقابل الثامن والعشرين من شهر تموز للعام الميلادي 643، إنطلقت سرية من سرايا الإسلام صوب أهل أرض النوبة بعد دخول مصر في الإسلام، أرسلها عمرو بن العاص بقيادة عقبة بن نافع، أشتبكت مع القبائل في تلك المناطق إلى أن عقد عثمان بن عفّان {رضي الله عنه} صلحاً معها.

*****

فتح بلاد السند:

في 6 رمضان 63هـ الموافق 14 مايو 682م انتصر محمد بن القاسم على جيوش الهند عند نهر السند وتم فتح بلاد السند، وكان ذلك في آخر عهد الوليد بن عبد الملك.

الوليد بن عبد الملك (668-714): خليفة أموي، ولي بعد وفاة أبيه عبد الملك بن مروان عام 705. وجه جيوشه لمحاربة البيزنطيين، وبلغت القوقاز والمغرب و صقلية والأندلس. في أيامه فتحت بخارى وسمرقند (قتيبة بن مسلم) والهند (محمد بن قاسم) والأندلس (طارق بن زياد). بلغت الدولة الأموية في أيامه أوج مجدها. بنى الجامع الأقصى في القدس والجامع الأموي الكبير في دمشق وأعاد بناء جامع الرسول (ص) في المدينة المنورة. خلفه أخوه سليمان بعد وفاته.
*****

في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك، طريف إبن مالك يشّن غارة على الساحل الأسباني، عبر طريف إبن مالك المضيف الأسباني بمائة فارس وأربعمائة جندي ونزل في مكان يُسمى حتى الآن بأسمه وهو {تاريفا}. وآغاروا على المناطق التي تليها بالجزيرة الخضراء وعادوا سالمين، بعد ذلك تبيّن للقائد موسى إبن نصير ضعف القوات الأسبانية، فجهز جيشاً قوامه سبعة آلاف محارب بقيادة قائده ونائبه على طنجة طارق إبن زياد بعد سنة من هذا التاريخ، والغريب أن حملات فتح الأندلس قد حدثت في رمضان مدة ثلاث سنوات، في رمضان 91 للهجرة رمضان 92 للهجرة رمضان 93 للهجرة، الأولى كانت بقيادة طريف والثانية بقيادة طارق والثالثة موسى إبن نصير.

*****
في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك بايع الناس الإمام الرضا، هو علي إبن موسى إبن جعفر إبن محمد إبن علي إبن الحسين إبن علي إبن أبي طالب {رضي الله عنهم وأرضاهم} وجّه الخليفة العباسي المأمون رجاء إبن أبي الضحاك للإمام علي إبن عبد الرضا دعوته للتوجه إلى مرو. وعندما وصل علي إبن موسى إلى مرو أستقبله المأمون إستقبالاً حاراً، ثم عرض عليه أن يتقلد الإمارة والخلافة، فأبى علي إبن أبي موسى،. ودارات في هذا مخاطبات كثيرة وبقوا في ذلك قرابة شهرين دون أن يقبل ما يعرض عليه، فقد أراد المأمون خلع نفسه عن الخلافة وتسليمها للرضا، فأنكرا الرضا هذا الأمر، لكنه رضي بولاية العهد، ولم يتولى علي إبن موسى الخلافة بعد ذلك إذ أنه توفي في خلافة المأمون ودفن في طوس، التي تُسمى حالياً مشهد شمال شرق إيران. وبذلك لم تخرج الخلافة من العباسيين إلى العلويين.

*****
في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك المصادف للأول من شهر آب للعام الميلادي 838، ضرب الخليفة العباسي المعتصم، الحصار حول مدينة عموريّة، أحد أزهى حواضر الدولة البيزنطية في آسيا الصغرى. وتمكّن المعتصم مندّك أسوارها ودخولها وأخرابها. وكان تيوفوليس إمبراطور بيزنطية قد إنتهز فرصة إنشغال المعتصم بالقضاء على بابك الخرمى، فخرج على رأس مائة ألف جندي أغار بهم على مدينة زبرطة وأحرقها وأسر من فيها من المسلمين، فلما علم المعتصم، سأل عن أعزّ مدن الروم، فقيل له عموريّة، فعزم على المسير إليها ودّكها في مثل هذا اليوم من شهر رمضان .

*****
في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك وكان يقابل الأول من شهر حزيران للعام الميلادي 1005، وصل إلى مصر العالم الكبير حسن إبن الهيثم، ملبياً دعوة خليفتها الحاكم بأمر الله الفاطمي، لإستشارته في أمر إستغلال مياه نهر النيل والتحكّم في فيضانه. وقد قام إبن الهيثم بزيارة إلى أسوان في الجنوب للتعرف على فيضان النيل. وأستخدم أدواته. ولعل ذلك كان نواة للتفكير في السد العالي الذي تمّ إنشاؤه في العصر الحديث.

*****
في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك الموافق للسابع عشر من شهر أياو للعام الميلادي 1138. وثب جماعة من الباطنية على الخليفة العباسي الراشد بالله أبو جعفر حين توجهه إلى همذان وقتلوه. ولقد بويع له بالخلافة بعد مقتل أبيه في شهر ذي القعدة عام تسعة وعشرين للهجرة. وكان الخليفة العباسي الراشد بالله هذا فصيحاًُ، أديباً، شاعراً، شجاعاً، سمحاً، جواداً، حسن السيرة يؤثر العدل ويكره الشر. ولما عاد السلطان مسعود إلى بغداد، خرج هو إلى الموصل، عندما أحضروا القضاة والأعيان والعلماء وكتبوا محضراً فيه شهادة طائفة بما جرى من الراشد من الظلم. وأخذ الأموال. وسفك الدماء. وإستفتوا الفقهاء في من فعل ذلك هل تصح إمامته. وهل إذا ثبت فسقه يجوز لسلطان الوقت أن يخلعه. ويُستبدل خيراً منه، فأفتوا بجواز خلعه. وحَكم بخلع {قاضي البلد} آنذاك أبو طاهر إبن الكرخي. وبايعوا عمّه محمد إبن المستظهر. ولُقّب {المكتفي بأمر الله} وذلك في السادس عشر من شهر ذي القعدة عام ثلاثين للهجرة النبوية الشريفة، وبلغ الراشد الخلع، فخرج من الموصل إلى بلاد أذربيجان وكان معه جماعة من الرجال، مضوا إلى همذان وأفسدوا بها وقتلوا جماعة وحلقوا لحى جماعة من العلماء، ثم مضوا إلى أصبهان، فحاصروها ونهبوا القرى.


*********************

في السادس من رمضان

وفاة ابي طالب في السنة العاشرة للبعثة
ابوطالب هو عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ووالد سيدنا
علي رضي الله عنه ، وحامي الرسول عليه السلام من مشركي
قريش، الذين عجزوا عن التصدي للرسول عليه السلام بمستوى
تصديهم لسائر المؤمنين لعلمهم ان ابا طالب شيخ البطحاء يحول دون ذلك، فانه كان رجلا مرهوب الجانب ذا سطوة ونفوذ ليس في بني هاشم وحدهم بل في قبائل مكة كلها.
فقد كان
سند الدعوة وجدارها الشامخ الذي تستند اليه.

ومن اجل ذلك سلكت قريش اسلوب التفاوض والمساومة مع
الدعوة والرسالة في شخص الرسول عليه السلام مرة وفي
شخص ابي طالب مرة اخرى، تحاوره بشأن الدعوة طالبة
منه ان يستخدم نفوذه بالضغط عليه لترك رسالته وتهدده
باحتدام الصراع بينه وبين قريش كلها اذا لم يخلّ بينهم وبين
رسول الله عليه السلام ويكف عن اسناده له. غير ان اباطالب
كان يعلن ا صراره على التزام جانب الرسول عليه السلام
والذود عنه مهما غلا الثمن وعظمت التضحيات. حتى عاش معه
في (شعب ابي طالب) تحت الحصار الاقتصادي والاجتماعي
الذي فرضته قريش.

وكانت وفاته في السادس من شهر رمضان
في العام العاشر للبعثة.

*************


في السادس من رمضان

حريق الفسطاط عام 564هـ.

في السادس من رمضان من عام 564 هـ ، الموافق 1168 للميلاد ،
قضت ألسنة اللهب على مدينة الفسطاط عاصمة مصر، التي
أسسها و شيدها " عمرو بن العاص" .

الحريق حدث على يد " شاور بن مجبر السعدي" و زير الخليفة
العاضد" وقد وقع بالتزامن مع حشد ملك بيت المقدس

" عموري الاول" جيش الصليبيين على أبواب الفسطاط والقاهرة
للاستيلاء عليهما و غزوهما قبل وصول جيوش المسلمين بقيادة "
صلاح الدين الايوبي" و التي كانت قد بلغت الاسكندرية.

و بعدها بأيام عزم " عموري" _ بتأثير من قواده و امراء الصليبيين"
على شن حملة واسعة للاطباق على مصر كلها في محاولة هي
الرابعة بعد ثلاث محاولات سابقة فاشلة .، و لهذا الغرض أعد جيشاً
جراراً اتجه به من عسقلان في فلسطين نحو دلتا النيل.
واقترب " عموري " و جيشه من القاهرة، حيث نصب خيامه عند بركة
الجيش جنوب الفسطاط. و قرر أهالي المدينة مواجهة الغزاة .
و عندما علم " عموي " باصرار الناس على المقاومة حتى الموت ،
تملك الخوف الوزير " شاور" ، فأقدم على اشعال النار في الفسطاط،
و قضى الحريق عليها تماما ً بعدما أمر الناس بالرحيل الى القاهرة.
و يقال أن أكثر من عشرين ألف قارورة نفط و عشرةآلاف مشعل
ناري استعملت في اضرام الحريق. أما اهل المدينة فقد هامو على وجوههم لا يصدقون ما يحدث.
و عند رحيل القوات الصليبية عاد أهال الفسطاط اليها بعد 54 يوماَ
من مغادرتها، علهم يصلحون شيئاً مما تبقى، لكنهم فوجئوا ان
النيران لم تترك شيئاً.و حتى اليوم ، مازال القسم الشرقي من الفسطاط
خربا يشهد على ذلك اليوم .[center]
****************
في السادس من رمضان


رئيس وزراء الدولة العثمانية يصدر قراراً بتخفيض فائدة الديون الخارجية على بلاده .
حدث في مثل هذا اليوم ، في اليوم السادس من شهر رمضان ، سنة : ( 1292 هـ )، الموافق : لليوم الـ ( 6 ) من شهر أكتوبر ، سنة : ( 1875م ) : أصدر رئيس وزراء الدولة العثمانية : محمود نديم باشا قراراً عُرف باسم قرارات ( 6 ) من رمضان ، يتضمن تخفيض فائدة الديون الخارجية المستحقَّة على الدولة العثمانية ، والبالغة ( 200 ) مليون قطعة ذهبية إلى النصف .
وقد أثار هذا القرارُ غضبَ إنجلترا وفرنسا .

***************
في السادس من رمضان






اجتماعُ الجمعيةِ العمومية المصرية لتأييد الثورة العُرابية .
حدث في مثل هذا اليوم ، في اليوم السادس من شهر رمضان ، سنة : ( 1300هـ ) ، الموافق : لليوم الـ ( 22 ) ، من شهر يوليو ، سنة : ( 1882م ) : تم اجتماعُ الجمعية العمومية المصرية من ممثلي الأمة في أثناء الثورة العُرابية ، وأعلنت وقوفَها مع أحمد عرابي ، ووقوفَها ضد قرارات ملك مصر : الخديوي توفيق ؛ لأنه انحاز إلى الإنجليز ، وتواطأ معهم ضد بلده …
[b]

_________________


عدل سابقا من قبل sadam47 في 17th أغسطس 2010, 5:15 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sadam47
مجلس المدراء
مجلس المدراء
avatar

الهواية :
المزاج :
الأوسمة :
ذكر عدد الرسائل : 452
العمر : 48
البلد : الجزائر
نقاط : 789
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 28/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حدث في مثل هذا اليوم من رمضان   17th أغسطس 2010, 5:01 am

اليوم السابع من رمضان


7 رمضان 89 هـ

قتل داهر ملك السند

قام محمد بن القاسم الثقفي بغزو بلاد السند وأخذ معه عددا من المنجنيقات وعبر مكران ثم اتجه نحو ميناء الديبل ودمر معبده ولكنه عامل الأهالي معاملة حسنة ،عندها أعد داهر جيشا ضخما وقامت معركة كبيرة كان داهر يركب على فيل فيها فأصيب الفيل بسهم فولى هاربا وظل داهر يقاتل راجلا حتى قتله أحد الجنود المسلمين .


*********************

في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك توفي إبراهيم إبن المهدي، هو عمّ الخليفة المأمون، بويع له بالخلافة في بغداد أيام الخليفة العباسي المأمون.


0253
في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك وبعد آذان صلاة الفجر رحل سري السقطي، أحد كبار مشايخ الصوفية، كان عابداً متنزهاً عن الدنيا، ومن أصحاب الكرامات، أنشد يوماً وهو على فراش المرض :


القلبُ محترقا ًوالدمعُ مستبقُ

والكربُ مجمتعٌ والصبرُ مفترقُ
كيف القرار على من لا قرار له
مما جناه الهوى والشوقُ والقلقُ
يا ربُ أن كان شيٌ لي به فرج
فأمتن عليّ به ما دام به رمقُ







0358


في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك الموافق للخامس والعشرين من شهر تموز للعام الميلادي 969، إنطلق صوت المؤذن من فوق مئذنة جامع الأزهر في مدينة القاهرة بمصر، ويُعتبر القرن التاسع الهجري الخامس عشر الميلادي العصر الذهبي للجامع الأزهر، إذ إحتّل هذا الجامع مكانة مرموقة بين مدارس القاهرة وجوامعها. وأصبح الجامعة الأم، أو الجامعة الإسلامية الكبرى. وأصبحت أمنية كل عالِم من علماء المسلمين أن يحاضر في الجامع الأزهر . ومن المعروف أن العلامة الكبير إبن خلدون قدم إلى مصر عام 784 للهجرة. ونال شرف التدريس فيه. وإتصل إبن خلدون بكثير من العلماء والمؤرخين في مصر . وأدّت إتصالاته بعلماء مصر ومؤرخيها إلى تكوين مدرسة كبيرة للدراسات التاريخية وغيرها.

0361
سُجل في مثل هذا اليوم قيام الدولة الفاطمية في مصر، ينتسب خلفاء الدولة الفاطمية إلى أبناء إسماعيل إبن جعفر الصادق إبن محمد الباقر إبن علي زين العابدين إبن الحسين إبن علي إبن أبي طالب {كرّم الله وجهه}. وسر تسميتهم بالفاطمية تبركاً بالزهراء إبنة الرسول محمد (عليه الصلاة والسلام). وفي مثل هذا اليوم دخل المعز لدين الله الفاطمي مدينة القاهرة، بعد إن أنتهى من بنائها وبناء جامعها الأزهر جوهر الصقلي القائد العسكري الذي فتح مصر للفاطميين، حمل الخليفة المعز لدين الله معه إلى مصر ألفاً وخمسمائة جمل محملة بالذهب. وحمل معه رفات أهله وأجداده ليعاد دفنها في القاهرة. ومن ذلك الوقت أصبحت القاهرة حاضرة العالم المتلألئة بكل صنوف الازدهار العقلي والثقافي والحضاري على مدى ما يزيد على مائتي عام بعد أن كانت القاهرة ولاية تابعة للأمويين ومن بعدهم للعباسيين.

0596
في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك علاء الدين محمد خوارزم شاه، يصبح سلطاناً على كل إيران، مستعينا بجماعات من المقاتلين الأتراك والإيرانيين والمغول، كان علاء الدين رجلاً نشيطاً سريع الحركة، طائشاً، قليل التدبير، ينتمي إلى أسرة تركية اتخذت لقب خوارزم شاه. ورغم شجاعته وإيمانه بالإسلام، فقد أنزل بالعالم الإسلامي كارثة كبرى عندما دخل في نزاع وحرب مع المغول، مما أدى إلى إجتياحهم لبلاد الإسلام بقيادة جنكيز خان.

0780
في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك المصادف للعشرين من شهر كانون الأول للعام الميلادي 1281، فُتحت المدرسة الجوهريّة بدمشق. وواقفها الشيخ نجم الدين محمد بن عبّاس بن أبي المكارم التميمي الجوهري. ودرّس بها قاضي الحنفيّة الشيخ حسام الدين الرازي.

0923
في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك الموافق للثاني والعشرين من سهر أيلول عام 1517 للميلاد، أعدم السلطان العثماني سليم الأول وزيره الأكبر يونس باشا، الذي كان قد وجّه له اللوم على استيلائه على مصر لأن فتحها لم يعد عليه بشيء، إلا قتل نحو نصف الجيش، كما لامه على اختياره لخير الدين آغا الإنكشاري. وهو أحد أمراء المماليك الذين خانوا طومانباي سلطان مصر الذي أعدمه العثمانيون، حيث رأى الوزير يونس أنه خائن لا يؤمن ولاؤه للدولة، فغضب السلطان سليم الأول على وزيره وأمر بقتله في الحال.

0960
في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك الموافق للسابع عشر من شهر آب للعام الميلادي 1553،القائد البحري العثماني طرغد بك يستولي على جزيرة كوريكا ومدينة كاتانيا في صقلية، بعد إبادته لحاميتها، وتخليصه لسبعة آلاف أسير مسلم، ثم قام بتسليم كوريكا للفرنسيين الذين لم يستطيعوا الاحتفاظ بها طويلا أمام الأسبان الذين سيطروا عليها في نفس العام.

1918
في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك المسلمون في القدس يصمون رمضان تحت السيطرة البريطانية، لأول مرة بعد الحروب الصليبية، منذ الدولة الأيوبية ومدينة القدس في أيد المسلمين، تعاقبت الدول المملوكية والعثمانية إلى أن أخذت تنهار دولة بني عثمان التركية، قام الشريف حسين إبن عليّ، أمير مكة المكرمة، بالإتصال بهنري مكماهوم، المندوب السامي البريطاني في مصر. وطلب منه المساعدة لتخليص العالم العربي من الدولة العثمانية، فسار جيش بريطاني من مصر ودخل فلسطين، ثم التقى به جيش الشريف حسين، حيث دخل مدينة القدس عام 1917 للميلاد، بعد ذلك غدر البريطانيون بالشريف حسين. وكانوا قد وعدوه بمملكة عربية، تضم الحجاز والشام ومدينة أضنه في تركيا، فتركوه ينشئ دولته في الحجاز فقط، أما الأراضي العربية فقد قسمت بعد طرد الأتراك بين فرنسا وأنكلترا، حسب إتفاقية سايكس بيكو، وبعد شهر واحد صدر وعد بلفور القاضي بإنشاء وطن قومي في فلسطين لليهود المنتشرين في العالم، منذ ذلك التاريخ عام 1917 للميلادي، والمسلمون يصومون شهر رمضان تحت الإحتلال البريطاني في القدس حتى عام 1948 للميلادي، ثم عادت القدس إلى السيادة العربية، لكنها بعد تسعة عشر عاماً، سقطت بيد الإسرائيليين، في حرب عام 1967 . وإلى اليوم ما زالت مدينة القدس تحت الإحتلال الإسرائيلي.

****************
في السابع من رمضان

7 من رمضان 362هـ=10 يونيو 973م

الخليفة الفاطمي "المعز لدين الله" يدخل القاهرة، عقب
قدومه مع أركان دولته من المغرب، ولد المعز 319هـ،
وتسلم الحكم سنة 341هـ، وقضي 24 عاما في الحكم،
وتوفي سنة 365هـ،وهو الخليفة الرابع من الخلفاء العبيديين
الفاطميين في مصر والشام، وقد بدأت الدولة الفاطمية
بعبيد الله المهدي سنة 297هـ، وانتهت بالخليفة العاشر
"الآمر بأمر الله" سنة 567هـ.


الدولة الفاطمية

*************

في السابع من رمضان

: صدور الأمر بولاية إسماعيل بن صالح لمصر .

حدث في مثل هذا اليوم ، في اليوم السابع من شهر رمضان ، سنة : ( 181 هـ ) ، الموافق : لليوم الـ ( 4 ) ، من شهر نوفمبر ، سنة : ( 797 م ) : صدر الأمر بولاية إسماعيل بن صالح لبلاد مصر . [center]وقد باشر إسماعيل بعمله في الخامس والعشرين من شهر رمضان ، من نفس العام .

****************

في السابع من رمضان

دخول الملك العبيدي المعز للقاهرة .


حدث في مثل هذا اليوم ، في اليوم السابع من شهر رمضان ، سنة : ( 362 هـ ) ، الموافق : لليوم الـ ( 10 ) ، من شهر يونيو ، سنة : ( 973 م ) : دخل الملك العبيدي الملقب بالمعز لدين الله القاهرة ، وذلك عقب قدومه مع أركان دولته من المغرب .
وقد ولد المعز سنة : ( 319 هـ ) ، وتسلم الحكم سنة : ( 341 هـ ) ، وقضى ( 24 ) عاماً في الحكم ، وتوفي سنة : ( 365 هـ ) .
وهو رابع الملوك الفاطميين ، وقد بدأت الدولة العبيدية ، التي يسمونها بالدولة الفاطمية : بعبيد الله المهدي سنة ( 297هـ ) ، وانتهت بالملك العاشر الآمر بأمر الله ، على يد الملك الناصر صلاح الدين بن أيوب – رحمه الله تعالى - ، عام : ( 567 هـ ) .

*****************
في السابع من رمضان


من رمضان 361هـ = 22 من يونيو 971م

افتتاح الجامع الأزهر للصلاة
بعد أن أتمّ جوهر الصقلي بناءه

في القاهرة العاصمة الجديدة للدولة الفاطمية، ويعتبر الأزهر
أول عمل معماري أقامه الفاطميون في مصر، وظل منذ ذلك
الوقت حتى الآن مركزًا من مراكز الإشعاع الحضاري في
العالم الإسلامي…


ساحة الجامع الأزهر

ويردد المؤرخون أسبابا مختلفة لإطلاق اسم الأزهر على جامع
الفاطميين الأول في مصرحيث كان يطلق عليه اسم جامع القاهرة،
ولعل أقواها وأقربها إلى الصواب أن لفظة الأزهر مشتقة من
الزهراء لقب السيدة فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه وسلم)،
التي كانت الدولة الفاطمية تنتسب إليها، ومن ثم أطلق على
جامع القاهرة اسم الأزهر؛ تيمنًا باسم السيدة فاطمة الزهراء

جامعة الأزهر
قام الأزهر بوظيفته التعليمية عقب الانتهاء من بنائه بسنوات
قليلة. فشهد في (صفر 365 هـ = أكتوبر 975م) أول درس
علمي، حين جلس قاضي القضاة "أبو الحسن علي بن النعمان"
وقرأ في وسط حشد من الناس مختصر أبيه في فقه آل البيت،
فكانت هذه أول حلقة علمية بالجامع الأزهر، ثم قام الوزير
"يعقوب بن كلس" الفاطمي بتعيين جماعة من الفقهاء للتدريس
بالأزهر، وجعل لهم رواتب مجزية، وأنشأ لهم دورًا للسكنى
بالقرب من المسجد، وبهذا اكتسب الأزهر لأول مرة صفته
العلمية باعتباره معهدًا للدراسة المنظمة.

غير أن الأزهر شهد انتكاسة في العصر الأيوبي، وفقد
بريقه الذي لازمه في عهد الفاطميين، وكان الأيوبيون
يعملون على إلغاء المذهب الشيعي، وتقوية المذهب السني
بإنشاء مدارس لتدريس الحديث والفقه، فاجتذبت الشيوخ
والأساتذة وطلاب العلم، في الوقت الذي قل الإقبال فيه على
الأزهر، وأصيبت الحركة العلمية فيه بالشلل، فانزوى بعد
أن أهمله الأيوبيون القائمون على الحكم، غير أن هذا العلة
التي أصابته لم تدم كثيرًا، فاسترد الأزهر عافيته في العصر
المملوكي، واستعاد مكانته السابقة باعتباره معهدًا علميًا
راقيًا، وأصبحت تدرس فيه المذاهب السنية، وانقطعت صلته
بما كان يدرس فيه من قبل.

ولقي الأزهر عناية فائقة من سلاطين المماليك منذ عهد
الظاهر بيبرس، وتوالت عليه عمليات التجديد، وإلحاق المدارس
به، وظل الجامع الأزهر في العهد العثماني (923-1213هـ = 1517-1789م)
موضع عناية الخلفاء وولاتهم في مصر، فجُدّد في بنائه،
ووسعت مساحته، وأضيفت إليه مبان جديدة، وشهد إقبالا
على الالتحاق به، فازدحم بالعلماء والدارسين، وبحلقات العلم
التي لم تقتصر على العلوم الشرعية واللغوية، بل شملت أيضا
علم الهيئة والفلك والرياضيات من حساب وجبر وهندسة.

نظام التعليم بالأزهر

كان الطالب يلتحق بالأزهر بعد أن يتعلم القراءة والكتابة
ومبادئ الحساب ويحفظ القرآن الكريم، دون التزام بسن
معينة للطالب، ثم يتردد الطالب على حلقات العلماء ويختار
منها من يريد من العلماء القائمين على التدريس، وكانوا
يدرسون العلوم الشرعية من فقه وحديث وآداب وتوحيد
ومنطق وعلم الكلام.

وكان طلاب الأزهر غير ملتزمين بالانتظام في الدراسة؛
فقد ينقطع عنها لفترة ثم يعاود الكرة مرة أخرى في
الانتظام، ولم تكن هناك لوائح تنظم سير العمل، وتحدد
مناهج الدراسة، والفرق الدراسية، وسنوات الدراسة،
بل الأمر متروك للطالب الذي يتردد على حلقات العلم المختلفة،
حتى إذا آنس في نفسه أنه أصبح أهلا للتدريس والجلوس
موقع الشيوخ والأساتذة استأذنهم وقعد للدرس، فإذا لم
يجد فيه الطلاب ما يرغبون من علم، انفضوا عنه وتركوا حلقته،
أما إذا التفوا حوله، ولزموا درسه، ووثقوا فيه، فتلك شهادة
منهم بصلاحيته للتدريس وجدارته بالقعود موضع الأساتذة،
وحينئذ يجيزه شيخ الأزهر.

_________________


عدل سابقا من قبل sadam47 في 17th أغسطس 2010, 5:18 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nadirh03
مجلس المشرفين
مجلس المشرفين
avatar

الهواية :
المزاج :
الأوسمة :
ذكر عدد الرسائل : 119
العمر : 31
البلد : ALgERIA
نقاط : 227
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: حدث في مثل هذا اليوم من رمضان   17th أغسطس 2010, 5:03 am

موضوع في القمة و لكنني لم اقراه كله الانني نعسان
شكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرا لك جزيلا


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghardaia9.forume.biz
sadam47
مجلس المدراء
مجلس المدراء
avatar

الهواية :
المزاج :
الأوسمة :
ذكر عدد الرسائل : 452
العمر : 48
البلد : الجزائر
نقاط : 789
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 28/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حدث في مثل هذا اليوم من رمضان   17th أغسطس 2010, 5:06 am

تشرفت بمرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Amel
عضو نشــيــــط
عضو نشــيــــط
avatar

الهواية :
المزاج :
الأوسمة :
انثى عدد الرسائل : 99
العمر : 25
البلد : alger
نقاط : 168
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 05/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: حدث في مثل هذا اليوم من رمضان   18th أغسطس 2010, 11:55 am

وقل ربي زدني علما مشكوووووور موضوع في قمة مفيد وقيم الله ينورك بانوار النبي ويتقبل منك الصيام والقيام وكل عمل صالح[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حدث في مثل هذا اليوم من رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديــــــــــــــــــــــــــات ثنــــــــية المخـــــــــــزن :: منتدى شهر رمضان-
انتقل الى: